منتدى باريس للسلام.. مواجهة التوترات الدولية

0

بدعوة كريمة من سعادة السفير الفرنسي في الإمارات السيد لودفيك بوي، الذي يعمل جاهدا لتعزيز أواصر الصداقة والشراكة بين الإمارات وفرنسا، تشارك مجلة مدام الفرنسية- الإصدار العربي، فعاليات منتدى باريس للسلام من 11 لغاية 13 نوفمبر 2018 في مركز غراند هال دو لا فييات في باريس

 

تناقش الدورة الأولى لمنتدى باريس للسلام مواجهةً تصاعد التوترات في عالمنا المعاصر، يصبو هذا المنتدى إلى أن يصبح مناسبةً سنوية لعرض المشاريع والأفكار والمبادرات التي تسهم على نحو فاعل في تحسين التعاون الدولي بشأن الرهانات العالمية الأساسية وفي تحقيق عولمة أكثر عدلًا وإنصافًا وفي بناء نظام متعدد الأطراف وأكثر فعالية. ومن المتوقّع حضور آلاف المشاركين، من رؤساء دول وحكومات وممثلين عن المنظمات الدولية الكبرى وجهات فاعلة من المجتمع المدني وسيُعرض 119 مشروعًا

يندرج منتدى باريس للسلام في إطار الحركية التي استهلها الرئيس الفرنسي السيد إيمانويل ماكرون، من أجل التشديد على أهمية تعددية الأطراف والعمل الجماعي للتصدي لهذه التحديات الراهنة، ويتمحور المنتدى حول خمسة موضوعات هي السلام والأمن، والبيئة، والتنمية، والمجال الرقمي والتقانات الحديثة، والاقتصاد الشامل


ويهدف منتدى باريس للسلام إلى المضي قدمًا في إحلال السلام عبر النهوض بالحوكمة العالمية وتعزيز جميع السبل التي من شأنها تبديد التوترات الدولية على غرار التعاون بين الدول لمواجهة التحديات العابرة للحدود الوطنية، وإدارة الممتلكات العامة العالمية على نحو جماعي، وتنظيم الإنترنت والتبادل على نحو أفضل

سيمثّل منتدى باريس للسلام المستوحى من نموذج الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف مساحة لتشاطر التجارب والحلول المبتكرة تحتضن جميع الجهات الفاعلة في مجال الحوكمة، من رؤساء دول وحكومات ونوّاب وأعضاء المجالس المحلية ومنظمات إقليمية ودولية وممثلين عن المجتمع المدني بمختلف أطيافه كالمنشآت والجمعيات والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات وخلايا التفكير ووسائط الإعلام ورجال الدين والنقابات العمالية وغيرها. ويرمي المنتدى أيضًا إلى المضي قدمًا في تحقيق المشاريع في مجال الحوكمة من خلال تسليط الضوء عليها ومناقشتها وتيسير التلاقي بين أصحاب الأفكار ومتّخذي القرارات

يذكر أن لجنة الاختيار التابعة لمنتدى باريس للسلام تلقّت 900 ترشيحٍ تقريبًا من 116 بلدًا،واختارت منها 119 مشروعًا ستُعرض في خلال الدورة الأولى للمنتدى

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.